Electronic Gilgamesh

عزيزي الزائر كما هو واضح بأنك زائر للمنتدى لذى نود ان ندعوك الى الدخول ان كانت لديك عضوية او التسجيل في المنتدى نتشرف بتواجدك معنا حيث المعلومة الجديدة والدروس التعليمية الحصرية
Electronic Gilgamesh

For information & communication technology


    بعض اخطاء وعيوب المصممين في تصميم المواقع

    شاطر
    avatar
    RORA*IT
    عضو

    عدد الرسائل : 37
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009

    بعض اخطاء وعيوب المصممين في تصميم المواقع

    مُساهمة من طرف RORA*IT في الأربعاء نوفمبر 24, 2010 3:23 pm


    إن العالم العربي يعاني من عيوب عدة ، تتراوح بين خفيفة وخطيرة في مجال تصميم الويب، وما لم نتخلص من تلك العيوب ونقوم باللّحاق بالركب ومواكبة التوجهات العصرية فسوف نبقى قابعين في الخلف.
    عندما نقول تصميم لا نقصد به الشكل الجميل والألوان المتناسقة والجذابة فحسب، بل يشمل كذلك بناء واجهة المستخدم بشكل يضمن “سهولة الاستخدام و إمكانية الوصول وغير ذلك مما سنتعرض له في ثنايا الموضوع.

    يجب الإشارة إلى أن فئة من المواقع العربية بدأت تسير في الاتجاه الصحيح، وبعض المصممين العرب في الفترة الأخيرة أصبح لديهم الوعي الكافي بالمعايير المتبعة وبما يجري في إطار تصميم المواقع في العالم.
    لكن هناك بعض العيوب الخطيرة والتي يجب التخلص منها..



    أولاً: البعد عن تقنية صفحات الأنماط التعاقبية Cascading Style Sheets المعروفة اختصاراً بـ CSS


    وهي كما تعلمون لغة تصميم مهمة ورئيسية تدعمها المتصفحات الكبرى بشكل كبير ولا يمكن بناء أي موقع حديث بدونها ،
    لكن هناك فجوة بين المصمم العربي وبين تقنية الـ CSS تتمثل في عدة أمور:
    * قلة استخدام الـ CSS: المواقع العربية تفوتها الاستفادة من كثير من خصائص الـ CSS ربما نتيجة للجهل بها أو عدم تعلمها، فمصمموا المواقع العربية متمسكون بوسائل تقليدية أصبحت ملغاة وبعضها قد عفا عليه الدهر ويجب تركه فقد استبدل بوسائل أخرى. دعونا نضرب أمثلة لذلك.
    أ- استخدام الجداول (Tables) في تكوين وبناء الصفحات:
    في التسعينيات من القرن الماضي عندما كنا نصمم موقعنا الأولى كنا نستخدم الجداول في تصميم الصفحات كما كانت تفعل المواقع العملاقة ، كموقع السي ان ان من خلال تعلم لغة HTML عن طريق دراسة وتحليل صفحات تلك المواقع ،
    فكانت المواقع جميعها تستخدم طريقة الجداول، لسبب بسيط، أنها هي الطريقة الوحيدة الفعالة لتقسيم صفحات الويب آنذاك.
    ومع تقدم عجلة التقنية المستمر ظهرت الـ CSS كلغة متكاملة للقيام بكل ما هو شكلي في صفحات الويب،
    وبدأ المصممون هجرة اللاعودة إلى الـ CSS تاركين وراءهم وسائل تكاد تنقرض الآن في العالم المتطور ومن أهم وأعظم ماتركوه هو استخدام الجداول في بناء صفحات الويب، حيث انحصر استخدامها فقط في جدولة بعض المعلومات داخل الصفحة، وهو الاستخدام الافتراضي للجدول.
    أما نحن في العالم العربي فما زلنا في ضلالنا القديم، فما أكثر استخدام الجداول في بناء المواقع العربية الصغيرة منها والكبيرة، البسيطة والمعقدة، الحكومية وغير الحكومية، القديمة والحديثة، المشهورة وغيرها،
    باختصار إن لم يكن الكل فأكثر المواقع العربية تستخدم هذه الطريقة القديمة وكأننا غارقين في سبات عميق لا أدري متى سنصحو منه.
    ب- استخدام بعض تعليمات HTML وخصالها التي اندثرت ولم تعد تستخدم:
    جاءت الـ CSS بخصائصها المتكاملة لتحل محل الكثير من تعليمات HTML المستخدمة في التنسيق، حيث أُلغيت تلك التعليمات ولم يعد استخدامها محبذاً منها تعليمة font لتنسيق الخط، والتي ما زالت بعض المواقع العربية تستخدمها. واستمرار البعض في استخدام هذه التعليمات والخصال الملغاة يعكس لنا درجة من الإعراض عن تلك التقنية الأحدث والأسهل والأفضل التي تسمى CSS.
    * استخدام الـ CSS بشكل غير عملي: فالتوجه الصحيح السائد الآن في تصميم صفحات الويب هو فصل التصميم أو (الستايل) عن المحتوى.
    إذ إن كود الـ CSS كاملاً يحبذ أن يكون في ملف منفصل يتم ربطه بصفحة المحتوى.
    نلاحظ في المواقع العربية عدم الإكتراث لذلك بل هناك ميل إلى استخدام الـ CSS ضمنياً مع المحتوى .
    وهذا من شأنه أن يعقد عملية التحديث أو التعديل في صفحات الموقع خاصة إذا كان الموقع كبيراً.



    ثانياً: الجهل بمواصفات ومعايير شبكة الويب
    :


    هناك هيئة تسمى رابطة الشبكة المعلوماتية العالمية World Wide Web Consortiumوتعرف اختصاراً بـ W3C، وهي معنية بوضع معايير شبكة الويب، وقد ساهمت بعمق في تطوير الشبكة المعلوماتية منذ تأسيسها في 1994م.
    وتعرِّف الرابطة مهمتها بـ “إيصال الشبكة المعلوماتية إلى أقصى إمكانياتها”، إذن تلك هي مهمتها باختصار، وما أسماها من مهمة. لكن ومع أهمية هذه المهمة، إذا لم تتجاوب معها جميع الأطراف الأخرى فلن يتحقق الهدف المنشود ، والمقصود بالأطراف الأخرى المتصفحات الكبرى من جهة ، ومصممي الويب من جهة أخرى وحتى مستخدمي الشبكة باختيارهم للمتصفحات التي تدعم معايير W3C من جهة ثالثة.
    نحن في العالم العربي نعوق الشبكة المعلوماتية العربية من الوصول إلى أقصى إمكانياتها،
    ببساطة بسبب جهل المصممين أو تجاهلهم لتلك المعايير ، وبسبب إصرار المستخدم العربي (عن جهل) على استخدام المتصفحات القديمة الغير متوافقة مع تلك المعايير


    قد يسأل سائل: فيم تتمثل الفائدة الناتجة من الالتزام بمعايير رابطة W3C؟
    إن أخذ المصمم بهذه المعايير يساهم في عدة أمور من أهمها:

    جعل امتيازات شبكة الويب (من نشر المعرفة والتواصل بين البشر) في متناول جميع الأفراد، كيفما كانت نوعيات أجهزتهم و برامج حاسبهم أو البنية التحتية للشبكة المتوفرة لديهم، و مهما كانت لغتهم الأصلية أو ثقافتهم أو مكانهم الجغرافي أو قدرتهم الجسدية أو الذهنية.
    لخصت العبارة السابقة مسألتين مهمتين :
    الأولى هي توافق المواقع مع جميع المتصفحات وبالتالي فهي تعمل مع كل مستخدم، سواءً في الوقت الحاضر أو في المستقبل بالرغم من وجود التطور المستمر لتقنيات الويب.
    والثانية هي مسألة المنالية أي إمكانية أو سهولة الوصول للمعلومات من قبل جميع المستخدمين.



    ثالثاً: تصميم مواقع تعمل مع متصفح إنترنت إكسبلورر فقط دون الأخذ في الإعتبار مسألة التوافق مع المتصفحات الأخرى



    نعم، يحظى المتصفح إنترنت إكسبلورر من مايكروسوف بالحصة الأكبر من الاستخدام في الوطن العربي، ولكن في المقابل فإن المتصفحات الأخرى كـ FireFox و Chrome و Opera و safari تجد اقبالاً متزايداً في المنطقة العربية .
    لذلك فإنه من المحبذ تصميم مواقع متوافقة مع جميع المتصفحات السابقة ، خاصة وأن تلك المتصفحات هي أكثر توافقاً مع معايير W3C وأكبر دعماً لها من
    المتصفح إكسبلورر الذي هو دائماً متثاقل في دعم المعايير وهو يحاول اللّحاق بالمتصفحات الأخرى.
    إن تصميم مواقع متوافقة فقط مع متصفح إنترنت إكسبلورر يحد من وصولها إلى كل المستخدمين..
    في حين أن تصميم مواقع متوافقة مع المتصفحات الأخرى يعتبر دعماً لها و يشجع المستخدم العربي لاستخدام تلك المتصفحات المتطورة، وحينها سيسهل علينا النهوض بالويب العربي.



    رابعاً : التصميم بدون المواصفات التي تضمن سهولة الاستخدام وإمكانية الوصول

    هذه الفقرة مرتبطة تماماً بالفقرات السابقة ، فإذا تخلصنا من النقاط الثلاث التي سبقت حصلنا على ما نريد... إذن فالأمر مرتبط كذلك بالمعايير .
    إن من صفات المصمم العربي أنه لا يولي تلك المعايير والتوجهات المعمول بها عالمياً اهتماماً كبيراً، فيكون تصميم المواقع محض تجربة شخصية، وربما تكون تلك التجربة فقيرة وهزيلة فينتج لنا موقع صعب الاستخدام، صعب التصفح، تختلط فيه الروابط الخارجية بالداخلية، والإعلانات بمواضيع محلية، ويشتت الانتباه أكثر مما يشده، وينفر الزائر أكثر مما يجذبه.
    أما مسألة إمكانية الوصول Accessibility فتكاد تنعدم تماماً وتتمثل في الأتي:

    - أي فرد لا يستخدم المتصفح إنترنت إكسبلورر في تصفحه للويب العربي سيجد صعوبات في الوصول إلى مايريد، ويشترك المطورون مع المصممين في هذا الخطأ الشائع.
    - محركات البحث لن تفلح في الوصول إلى المحتوى العربي بشكل دقيق وكامل، مما يعوق وصول المستخدم العربي إلى المعلومات بسهولة وبدقة.

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 117
    تاريخ التسجيل : 02/09/2008

    رد: بعض اخطاء وعيوب المصممين في تصميم المواقع

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 24, 2010 10:39 pm

    صح الساااااااااااااانج وهذا واقع حالنا
    ويارب ان شاء الله نعدل مسارنا نحو الافضل
    وهاي دعوة الى انطلاق مرحلة للنهوض بواقع المواقع العربية
    من خلال استخدام ما دعوتي الى استخدامه CSS وان شاء الله تكون هذه الدعوة ذات اقبال اكبر
    avatar
    RORA*IT
    عضو

    عدد الرسائل : 37
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009

    رد: بعض اخطاء وعيوب المصممين في تصميم المواقع

    مُساهمة من طرف RORA*IT في الخميس نوفمبر 25, 2010 2:47 pm

    ان شاء الله بالذات استخدام css لتوفير الوقت وتوحيد التنسيقات والاهم هو سهولة انشائها وبرمجتها
    شكرا للرد

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 2:28 pm